الخوف من الامتحان !!


1 قراءة دقيقة
20 Feb
20Feb

ما الذي يثير خوفك من الامتحان ؟


" يحصلُ ذلك نتيجة شعوركَ بأن الامتحان موقفٌ صعبٌ يتحدى إمكانياتكَ وقدراتكَ ، وأنكَ غير قادرٌ على اجتيازهِ أو مواجهتهِ ، وتنبُؤكَ المسبق بمستوى تقييمكَ من قبل الآخرين والذي قد تتوقعهُ "

أسبابك خوفك مثلاً :
1ـ اعتقادك أنك نسيت ما درسته وتعلمته خلال العام الدراسي .
2ـ نوعية الأسئلة و صعوبتها .
3ـ عدم الاستعداد أو التهيؤ الكافي للامتحان .
4ـ قلة الثقة بالنفس .
5ـ ضيق الوقت لامتحان المادة الواحدة .
6ـ التنافس مع أحد الزملاء والرغبة القوية في التفوق عليه .

لنناقش معاً :
أولاً :
- إذا كنت تخاف نسيان بعض ما درسته وتعلمته ... فلا تقلق فهذا وهمٌ , أو حالة نسيان مؤقتة , لأن كل ما تعلمته سُجل في الذاكرة ... وعند استدعاء أية معلومة درستها مسبقاً للإجابة عن سؤال تظن أنك لا تعرف الإجابة عنه فلا تقلق أيضاً لأن الذاكرة تقوم بإصدار التعليمات لليد بكتابة الإجابة الصحيحة .

ثانياً :
- إذا كان القلق من صعوبة الأسئلة أو نوعيتها (مقالية أو موضوعية أو غيرها ) ، فضع في ذهنك بأن الأسئلة مدروسة وموضوعة من قبل لجان مختصة مراعيةً وبشكل دائم لدى وضعها مستوى الطالب المتوسط .

ثالثاً :
- لا بد و أنك قد واظبت على الدوام و الحضور منذ بداية العام الدراسي و ناقشت المعلم أو المدرس في غرفة الصف ودرست كل دروسك بانتظام و قمت بكل ما يتوجب عليك من وظائف و واجبات ... إذاً أنت مستعد ولديك الجاهزية للامتحان على مدار العام الدراسي كله و ليس فقط في الفترة القصيرة التي تسبق الامتحانات مباشرة .

رابعاً :
- قلة الثقة بالنفس شعور أنت مسؤول عنه ، كما يجب أن تعرف بأنك طالب لك القدرات العقلية نفسها التي يملكها أو يتمتع بها الآخرون ... فالاسترسال وراء انفعالات الخوف والتشنج و التوتر وفقدان الثقة بالذات يؤثر سلباً على مستوى أدائك في الامتحان وبالتالي على تحصيلك العلمي .

خامساً :
- عليك أن تعرف أيضاً أن الوقت المخصص للامتحان كاف لقراءة الأسئلة أكثر من مرة والإجابة عنها جميعها .

سادساً :
- يجب أن تعلم وربما تعلم أن هناك فروقاً فردية بينك وبين أقرانك الطلبة ، فإذا كان زميلك يتفوق في قدرة عقلية فأنت ربما تتفوق عليه أو تتميز في قدرات أو نواح أخرى .


لا تقلق .... لأنه بإمكانك التغلب وتجاوز تلك المخاوف


مع تمنياتي لك بالنجاح والتفوق

أ . أحمد حمد مفضي


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.